עברית
1-800-800-339
مشاريع
مياه الجليل تنجز مشروعًا تطويريًا في قرية دير الأسد
 

 
  • أبو ريّا: عاهدنا أنفسها أن نحمل هذه الأمانة ونصونها برمش العين، وأن نبذل كافة الجهود المهنية لتطوير بلداتنا ورفع مستواها لترتقي إلى تحديات العصر

 

في إطار نشاطها المتواصل في بلدات الشركة، قامت شركة مياه الجليل بتنظيم جولة ميدانية في مواقع المشاريع التي تقوم بتنفيذها في قرية دير الأسد وذلك بالتعاون مع المجلس المحلي في القرية، بهدف تسليم مشاريع بنيوية وعمرانية قامت بها الشركة خلال الفترة الماضية. يشار إلى أنه خلال الجولة قام المختصون وممثلي شركة المياه والمجلس المحلي بفحص المشاريع واعلان  الانتهاء من عملية التنفيذ وتسليمها إلى الشركة.

شارك في الجولة الميدانية  كل من مدير عام شركة مياه الجليل، السيد مصطفى أبو ريّا، المهندس جميل أسدي، مدير المشاريع في شركة مياه الجليل ومسؤول أمن المياه، كما وشارك السيد غسان عساف، مدير التفعيل في الشركة، والمنسق الميداني في دير الأسد، ومندوب الشركة السيد محمد نعمة، السيد ناصر أسدي، مراقب المشروع بالإضافة إلى المخطط راضي مصاروة إلى جانب رئيس مجلس دير الأسد المحلي السيد أحمد ذباح والقائم بأعمال رئيس المجلس المحامي نصر صنع الله.

شملت الجولة الميدانية تفقد خطوط المياه التي تم تركيبها ونقلها، 6" و 4"، بطول 500 متر في مركز القرية، وذلك بهدف تحسين وتنجيع الخدمات التي تقدمها الشركة للمواطنين في دير الاسد. بلغت التكلفة الإجمالية للمشروع ال 900 ألف شاقل. وبعد الانتهاء من عملية التسليم عبر المشاركون عن رضاهم من مستوى التنفيذ والمعايير المهنية التي تعمل بهم الشركة وأجمعوا على حيوية هذه المشاريع وأهمية الاستثمار في البنى التحتية.

وأما مدير المشاريع، السيد جميل علي، فقد قال: المشاريع التي تقوم بها الشركة تساهم في تطوير الخدمات التي نقدمها للمواطنين وتساهم في تنظيم مجالي المياه والصرف الصحي بصورة أفضل بحيث نقوم بمد الأنابيب والخطوط والشبكات خارج ساحات البيوت وبالتالي نحسن الخدمات ونقلص السرقات.

وفي تعقيبه على المشروع، قال مدير عام الشركة، مصطفى أبو ريّا: هذه المشاريع البنيوية تؤكد للقاصي والداني على المستوى المهني لشركة مياه الجليل والبعد الرؤيوي-الاستراتيجي في عمل الشركة واستنادها على خطط عمل قصيرة وبعيدة الأمد تهدف إلى تنجيع الخدمات التي يتلقاها المواطنون في مجالي المياه والصرف الصحي. وأضاف أبو ريّا: عاهدنا أنفسها أن نحمل هذه الأمانة ونصونها برمش العين، وأن نبذل كافة الجهود المهنية لتطوير بلداتنا ورفع مستواها لترتقي إلى تحديات العصر. 

المزيد من المشاريع
  بناء مواقع AHLANNET