עברית
1-800-800-339
أخبار وتحديثات
جولة ميدانية تفقدية لمشروع خط الصرف الصحي المجمع لقرى الشاغور
جولة ميدانية تفقدية لمشروع خط الصرف الصحي المجمع لقرى الشاغور
 

* تكلفة المشروع الإجمالية  70  مليون شيكل.

* اهالي الحي الشرقي في قرية مجد الكروم يعانون من المكاره البيئية منذ العام 1995.

* مصطفى أبو ريّا:  هذا المشروع هو نقلة نوعية في عمل شركة مياه الجليل وستتبعه مشاريع ضخمة عديدة . 

 

قامت شركة مياه الجليل وبمشاركة مديرية الصرف الصحي بجولة ميدانية تفقدية لمشروع خط المياه والصرف الصحي الجديد المجمع لقرى الشاغور، يذكر أن هذا المشروع تمت المصادقة عليه بعد أعوام من المعاناة من المكاره والآفات البيئية والتلوث مما جلب الكثير من  الأضرار لسكان المنطقة وللحي الشرقي في مجد الكروم خاصةً.

 وحضر الجولة الميدانية مندوبين عن شركة مياه الجليل وعلى رأسهم السيد مصطفى أبو ريا، مدير عام الشركة ومهندس الشركة، السيد فؤاد خلايلة، إضافة إلى مندوبين عن مديرية الصرف الصحي، فقد شارك كل من السيد لؤونيد مرياخيم، المهندس الرئيسي في مديرية الصرف الصحي، والسيدة عدينا بار، المهندسة المرافقة للمشروع، وايتمار مسؤول تأمين جودة المشروع. كما وشارك السيد سعد قدح، مدير المشروع والسيد ربيع نعامنة كمندوب عن مكتب سعد قدح بالإضافة للمقاول افرايم من شركة ج.أ.للهندسة والسيد تامر ادريس، المسؤول عن جودة العمل. 

 وشملت الجولة الميدانية زيارة تفقدية لمشروع خط المياه والصرف الصحي المجمع لقرى الشاغور، والذي بدأ العمل به قبل فترة وجيزة وتم التقدم به خلال الفترة السابقة، وخلال الجولة تم الشرح بإسهاب عن المشروع والحاجة الماسة له نظرًا لمعاناة أهالي قرى الشاغور عمومًا ومجد الكروم خصوصًا. ويعتبر  المشروع نقلة نوعية في عمل الشركة لكونه أحد أهم المشاريع البنيوية في المنطقة في الاونة الأخيرة.

وقد اطلع المشاركون في الجولة على سير التقدم في المشروع وعلى المراحل التنفيذية المختلفة التي يمر بها منذ وضع حجر الأساس إلى يومنا هذا وتم التطرق إلى الخطوات العملية في المستقبل القريب، تجدر الإشارة إلى أن الجولة الميدانية أثارت انطباع المشاركين نظرا لضخامة المشروع وللحلول التي سيوفرها لسكان الشاغور على المدى البعيد وإلى الأبعاد الهامة التي تتحقق من وراء المشروع. 

 وأما السيد مصطفى أبو ريّا، مدير عام شركة مياه الجليل فقد قال:  يعتبر هذا المشروع إحدى أهم المشاريع التي حدثت في الاونة الأخيرة في هذه المنطقة، للمنطقة بأسرها، ولكن هذا الإنجاز لم يأتي من فراغ وقد رافقته العديد من المحطات من مرحلة الإعداد والتخطيط إلى الشروع بالتنفيذ بعد معاناة دامت لسنوات عديدة على المستوى البيئي – الصحي والمستوى التخطيطي- الجغرافي عبر  إقرار خرائط مفصلة لتوسيع مناطق البناء وبعد إقرار المشروع بدأنا نلمس حل لبعض المشاكل الجذرية التي أعاقت عملية تطور وتوسع قرى الشاغور. وأكد أبو ريّا على أن المشروع يسير على قدمٍ وساق وأن المراحل التنفيذية للمشروع تمشي وفقًا لخطة العمل المتعارف عليها، ونتعهد أن عمل قصارى جهدنا من أجل خدمة المواطنين وتطوير قراننا ومدننا العربية من النواحي البنيوية. 

المزيد من الأخبار
  بناء مواقع AHLANNET