עברית
1-800-800-339
أخبار وتحديثات
مياه الجليل تبادر إلى عقد اجتماع إقليمي بخصوص موسم الزيتون

مياه الجليل تبادر إلى عقد اجتماع إقليمي بخصوص موسم الزيتون


* افتتحت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت وحداد على روح الشاعر سميح القاسم

 

*تم التوصل إلى اتفاق بخصوص الترتيبات والتحضيرات لموسم الزيتون

 

عقدت شركة مياه الجليل اجتماعًا إقليميًا في مكاتبها في مدينة سخنين من أجل التباحث في قضية التحضيرات والترتيبات الخاصة لموسم الزيتون القادم ولضمان الحفاظ على  شبكات  الصرف الصحي من تأثيرات "العكر" على مراحل تكرير المياه العادمة.

 

وقد شارك في الاجتماع مجموعة كبيرة من المؤسسات والأجسام أصحاب الشأن من بينها مندوبين عن سلطة المياه ووزارة البيئة المتمثلة بالدكتور توما عبود، مندوبين عن شركة المياه "مكوروت"، مندوبين عن معمل تكرير المياه العادمة في كرميئيل، مندوبين عن اتحادات المياه بالإضافة لشركة مياه الجليل، ممثلين عن اتحاد مياه شفاعمرو، مياهكم، بيلج هجليل، معينوت زيف وعن شركة مياه العين،  مندوبين عن الكيرن كييمت، مندوبين عن مجلس الزيتون وشخصيات أخرى.

 

وهدف الاجتماع إلى التباحث سويةً بخصوص موضوع "العكر " وبحث اليات تصريفه خارج شبكات الصرف الصحي حفاظًا على المياه العادمة وعلى الشبكات المختلفة من تأثيرات هذه المادة وقام الاجتماع بتناول الأضرار التي يتسبب بها العكر والية التعاطي مع هذه الحالة وحماية عملية التكرير  في معمل تكرير المياه من العكر وتأثيراته السلبية.

 

وتم الاتفاق على تخصيص ميزانيات لاتحادات المياه من أجل حل هذا الإشكال وتم الاتفاق على تحمل عبء هذه الميزانيات على النحو التالي، تتكلف سلطة المياه بنسبة  50 % من مجمل التكلفة الإجمالية، وتتحمل المعاصر النصف الاخر من الأعباء لضلوعها المباشر بهذه القضية.

 

افتتح اللقاء مدير عام شركة مياه الجليل السيد مصطفى أبو ريّا قائلًا:  بادىء ذي بدء، ننعى شاعرنا الكبير سميح القاسم وقام أبو ريا بتعداد لمناقب الفقيد ولأهمية دوره في التنشئة والتنمية المجتمعية وأكد على أن شعر القاسم يدل على شخصه وفكره الإنساني الراقي وعلى أن القاسم كان وسيبقى قامة شامخة وباسقة للجماهير العربية لأنه ساهم في بلورة الوعي القومي والهوية الجماعية في صفوف هذه الجماهير وأنه حافظ على التوازنات المختلفة في أحلك الظروف وكان مثالًا يحتذى به للشاعر المناضل، الوطني، القومي والأممي وناضل من أجل السلام العادل والشامل ومن أجل أخوة الشعوب. ودعى الحاضرين للوقوف دقيقة صمت وحداد على روح الفقيد.

 

وأكد أبو ريا على أهمية ايجاد حلول عينية ومرحلية بقضية العكر، مؤكدًا على ضرورة ايجاد حل جذري لهذه القضية لما تحمله من أهمية قصوى لدى المواطنين في منطقة الشاغور والبطوف، والكثير من العائلات تعتبر موسم الزيتون مصدر رزق أساسي ومركزي وعلينا ايجاد حلول تتلاءم مع مفاهيم جودة المياه وعدم المس بمفاعل التكرير، والحفاظ على مصالح الناس ورزقها. 

 

وخلال الاجتماع تم تقديم شرائح عرض عن شركة مياه الجليل، نشأتها وانجازاتها العديدة والمشاريع التي ترعاها وتشرف على تنفيذها، وقام الموظف في شركة مياه الجليل السيد قاسم بدارنة بتقديم شرائح عرض تتضمن شرح وافي وتفصيلي عن الزيتون والزيت والعكر والفضلات الأخرى التي ينتجها.

 

وقدم حيزي بيلك وتامي اورن من وحدة محاربة ومناهضة التلوث في سلطة المياه التعليمات الصادرة عن سلطة المياه من أجل محاربة ومعالجة هذه القضية وإسقاطاتها وتم عرض كيفية الدعم وتقديم الطلبات من أجل الاستمرار في عملية تصريف العكر بشكل قانوني وضمن مبادىء بيئية محددة.

المزيد من الأخبار
  بناء مواقع AHLANNET