עברית
1-800-800-339
أخبار وتحديثات
بيان توضيحي من شركة مياه الجليل
 
 
 

 

أهلنا الكرام،

حرصا منا على وضع الأمور في نصابها وتوضيح ما علينا توضيحه في ظاهرة المياه الملونة في بعض بيوت المواطنين في بلدتي البعنة ودير الأسد وذلك كما أسلفنا لأسباب تتعلق بشركة مكوروت, المزودة الوحيدة  للمياه, التي قامت بدورها بتزويد مياه محلاة نظرا لنقص مياه الابار مما  إلى ظهور لون للمياه في بعض شبكات المياه القديمة. 

نحن ندرك حجم الغضب الذي يشعر به بعض المواطنين بسبب وجود مياه ملونة في بيوتهم ونتفهم احتجاجهم وتصويب أصبع الاتهام لنا كاتحاد مياه في منطقتي الشاغور والبطوف ولكن من واجبنا ولأجل الشفافية وحق الجمهور بالمعرفة ايراد بعض النقاط الهامة. 

كما أسلفنا في بياناتنا الصادرة بأن شركة مكوروت وبسبب نقص المياه في الابار الجوفية قامت باضافة مياه محلاة وليست هنالك أمكانية أخرى لضمان تزويدكم بالمياه الكافية,  وزارة الصحة صادقت على هذه المياه وعلى تزويدها أسوة بمعظم مناطق البلاد. ونحن بدورنا لم ولن نبخل بكل الوسائل المتاحة قانونيًا والتي تقع ضمن صلاحياتنا وأكثر بايجاد حل سريع وجذري لهذه الظاهرة وسنستمر بذلك عن طريق شطف وتنظيف أنابيب وشبكات المياه التي حددت من قبل المختصين على أنها قابلة للتأثير على لون المياه. 

كما أننا في شركة مياه الجليل ندأب ومنذ تأسيس الاتحاد أن نعمل بشكل مهني ومخلص لخدمة الأهالي في بلدات الشاغور والبطوف وننأى بأنفسنا عن اقحام اعتبارات سياسية وتوظيف صراعات سياسية وغيرها في مثل هذه القضايا ونترفع عن الخوض في هذه المسائل لأننا نعمل وفقًا للقانون وضمن ضوابط اخلاقية ومعايير مهنية ولا ندخل في أي لعبة من شأنها تصفية حسابات سياسية أيًا كانت. 

نعود ونكرر أننا جزء لا يتجزأ من المواطنين ومتفهمون لغضبهم, نراعي مشاعرهم الصادقة والنبيلة ونعدهم أن نعمل كل ما بوسعنا كي يتم تعويضهم لما أتت به هذه الظاهرة من هدر بيتي للمياه.

لكننا نحذر أي طرف من ادخال الشركة في الصراعات السياسية المحلية ونبقى كما عهدتمونا سندًا وعونًا لكم ومكاتبنا وطواقمنا المهنية تحت تصرفكم ولخدمة مصالحكم. 

أهلنا الكرام، 

نحن في الشهر الفضيل، شهر العبادات والايمان، ونصدقكم القول بأننا نعمل جاهدين لحل المشكلة وتفادي اسقاطاتها وقمنا بالتشبيك بين كافة الأطراف الرسمية وغير الرسمية لهذا الغرض واحترامًا لهذا الشهر نحذر من محاولات ذر الرماد بالعيون واستخدام هذه القضية الحقة في خدمة أهداف أخرى لا تصب في مصلحة سائر المواطنين.

 

باحترام

مياه الجليل

 

 

 
المزيد من الأخبار
  بناء مواقع AHLANNET