עברית
1-800-800-339
أخبار وتحديثات
مياه الجليل تشارك في أسبوع الصحة في مدرسة البطوف في مدينة عرابة
 
 

 

  •      أبو ريّا: تطوير مجالي المياه والصرف الصحي لا يقتصر على الاستثمارات في البنى التحتية وإنما بحاجة أيضًا إلى العمل الجاد من أجل رفع وعي المواطنين 

 

في إطار النشاطات التي بادرت إليها مدرسة البطوف الإعدادية في مدينة عرابة في أسبوع الصحة لطلابها شارك مندوبون عن طاقم شركة مياه الجليل في المحاور التي تتقاطع مع عمل شركة مياه الجليل. فخلال الفعاليات والأنشطة المختلفة، شارك كل من مدير عام شركة مياه الجليل، السيد مصطفى أبو ريا والمنسق الميداني ومندوب الشركة في مدينة عرابة، السيد قاسم بدارنة بلقاء مع صفوف تلاميذ الصف الثامن وتلاميذ الصف التاسع في المدرسة. 

خلال اللقاء الذي جمع طلاب المدرسة بشركة مياه الجليل قدم السيد مصطفى ابو ريا مداخلة حول قانون اتحادات المياه وطريقة عمل شركة مياه الجليل في مجالي المياه والصرف الصحي بعد أن كانت على مدار عقود طويلة من الزمن بمسؤولية السلطات المحلية، وتحدث أبو ريّا خلال المحاضرة التي قدمها لطلاب المدارس حول المشاريع التنموية التي تقوم بها مياه الجليل منذ تأسيسها وارتباطها الوثيق مع الأوضاع الصحية للمواطنين. 

كما قدم السيد قاسم بدارنة محاضرة شاملة حول مصادر المياه في البلاد، عمل الشركة في الحالات العادية وفي حالات الطوارئ والتدريبات المختلفة التي تقوم بها من أجل تحضير كوادرها المهنية لهذا الغرض، وكما وأكد بدارنة على أهمية منع تلوث مصادر المياه المحلية وطرق ترشيد وتوفير المياه على المستوى البيتي. وفي نهاية اللقاء، قام مندوبو الشركة بالإجابة على تساؤلات واستفسارات  الطلاب حول الموضوع. 

وفي حديث مع السيد مصطفى أبو ريّا، المدير العام لمياه الجليل، قال: "إن شركة مياه الجليل لترى بأهمية عالية التواصل مع فئات وشرائح المجتمع المختلفة، خصوصًا الشابة منها من أجل رفع منسوب  وعيها حول أهمية توفير المياه للمصلحة العامة والخاصة وترشيد سلوكياتهم في هذا المضمار". كما وأشار أبو ريّا: "تطوير سلك الخدمات في مجالي المياه والصرف الصحي لا يقتصر على الاستثمارات التي تقوم بها شركة مياه الجليل بالمشاريع البنيوية والعمرانية وتطوير البنى التحتية وإنما بحاجة أيضًا إلى العمل الجاد من أجل خلق حالة وعي عام لدى المواطنين كمتلقين للخدمات تجاه هذه القضايا بهدف ترشيد سلوكياتهم وتحقيق الأهداف التي وضعتها الشركة نصب أعينها". 

المزيد من الأخبار
  بناء مواقع AHLANNET