עברית
1-800-800-339
أخبار وتحديثات
مياه الجليل تسلم مشروعًا هامًا في منطقة خلة صخر في سخنين

 

قامت شركة مياه الجليل بتنظيم جولة تفقدية في مدينة سخنين بهدف تسليم مشاريع بنيوية قامت بها على مستوى شبكات الصرف الصحي. وبعد عملية الفحص والتقييم التي قامت به الشركة مع المهنيين والمراقبين المختصين أعلنت الشركة عن الانتهاء من التنفيذ وعبر المسؤولون في الشركة عن رضاهم من جودة العمل ومستوى العمل والتنفيذ.

حيث تخللت الجولة الميدانية زيارة لمواقع تنفيذ المشاريع وقامت الطواقم المشاركةفي الجولة بتركيز جل اهتمامها بالمشروع الذي تم تنفيذه والواقع في منطقة خلة صخر أي المنطقة الغربية الجنوبية في سخنين.  

وقد تم الانتهاء من مد شبكة المجاري وخط مجمع لهذه المجاري الذي يوصل هذا الحي من الجهة الغربية للخط المجمع سخنين وكرميئيل بمعمل تكرير المجاري المجاور لقرية شعب وقد ألزمت شركة مياه الجليل بالابتعاد المسافة القانونية عن بئر مياه الشرب في المنطقة (هذا البئر يزود أكثر من 30 % من سخنين) وكذلك تم تنفيذ المشروع عن طريق أنابيب خاصة ذات غلاف مضاعف لتأكيد منع تسرب أي مجاري قد تصل إلى المياه الجوفية ومياه الشرب.

هذا وشارك في الجولة الميدانية كل من مهندس شركة مياه الجليل السيد فؤاد خلايلة، مديري التفعيل في مياه الجليل السيد غسان عساف والسيد شريف عكرية، مدير المشروع السيد حسام عبادي، المراقب نادر زبيدات بالإضافة إلى المقاول المنفذ بسام شواهنة، كما وشارك فيها المخطط موطي شوفمان.  

يشار إلى أنه تم مد أنبوب بقطر 8" وطول 1100 متر، تكلفة المشروع الاجمالية بلغت أكثر من مليون و 400 الف شاقل.

وفي أعقاب الجولة الميدانية وتسليم المشروع قال السيد مصطفى أبو ريّا، مدير عام شركة مياه الجليل: "هذا مشروع اخر وانجاز يضاف إلى قافلة المشاريع التي تخطط لها وتنفذها شركة مياه الجليل من أجل تحسين سلك خدمات المياه في بلدات الشركة وتحسين الظروف المعيشية المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بتطوير الخدمات التي تقدمها الشركة للمواطنين في هذا المجال تحديدًا". كما وأكد أبو ريّا: "هذا المشروع بمثابة حل للمكرهة الصحية التي كانت في المنطقة حيث تم الغاء الحاويات التي كانت تستخدم للحي وتنقل عن طريقها بواسطة المضخات". وأضاف أبو ريّا: "منذ تسلمنا إدارة الشركة ونحن نقوم بمشاريع حيوية لبلدات الشركة ولضمان رفاهية أهلنا، لقد أنجزنا العديد من المشاريع وهنالك الكثير من التحديات والعقبات التي تحتم علينا جميعًا توحيد الجهود وتنظيم الرؤى والتخطيط سوياً لها والعمل على تنفيذها لحل كافة مشاكل البلدات وفتح افاق ومنافذ جديدة لتطورها وضمان رفعتها". 

المزيد من الأخبار
  بناء مواقع AHLANNET