עברית
1-800-800-339
أخبار وتحديثات
مياه الجليل تبادر إلى عقد اجتماع قطري بخصوص موسم الزيتون
 
 
 
  •       السيد مصطفى أبو ريّا: العمل المهني والجهد الجماعي كفيل بتحقيق أهداف الشركة وحماية مصالح المواطنين


في أعقاب إصدار سلطة المياه القطرية تعليمات بشأن تصريف العكر الصادر من معاصر الزيتون والتشديد على منع تصريفه في شبكات المجاري بسبب الأضرار التي يخلفها لشبكات الصرف الصحي ، المياه الجوفية والأضرار البيئية . هذا وأكدت سلطة المياه أن على مسؤولية المعاصر تصريف العكر في الأراضي الزراعية حفاظًا على شبكات الصرف الصحي وعلى البيئة. يشار إلى أن سلطة المياه في الأعوام السابقة ساهمت في تمويل تكاليف التصريف لشركات المياه ولكن في العام الحالي يقع هذا العمل ضمن مسؤولية أصحاب المعاصر.

 

وكجزء من عملها السنوي عقدت شركة مياه الجليل اجتماعًا في مكاتبها في مدينة سخنين من أجل التباحث مع الأجسام المعنية والشريكة في قضية التحضيرات والترتيبات الخاصة لموسم الزيتون للعام الحالي خصوصًا في ظل تعليمات سلطة المياه القطرية الجديدة وبسبب عمل معاصر الزيتون في المنطقة من أجل ضمان الحفاظ على  شبكات  الصرف الصحي والمياه الجوفية من تأثيرات "العكر" على مراحل تكرير المياه العادمة في معامل التكرير.

 

 هذا وقد حضر  الاجتماع  وشارك في النقاش المطروح عدد من المؤسسات والأجسام المعنية التي يتقاطع عملها مع الأهداف المعلنة للاجتماع  من بينها مندوبين عن سلطة المياهم متمثلة بالسيد حيزي بيلغ، ووزارة البيئة المتمثلة بالدكتور توما عبود واورلي فرنسا مندوب عن وزارة حماية البيئة، السيد نيسم سرور عن الشرطة الخضراء،  مندوبين عن شركة المياه "مكوروت"، مندوبين عن معمل تكرير المياه العادمة في كرميئيل. كما وشارك كل من: المهندس هادي نعامنة، مدير وحدة الهندسة والتطوير في شركة بيلج هجليل بالإضافة إلى عيدان مايا من شركة بيلج هجليل أيضًا. فرج صلالحة من وحدة ترخيص المصالح التجارية، كما وحضر الجلسة نجيب حسين ويوسف مطر عن مجلس نحف المحلي كما وشارك السيد طعمة حنا ممثلًا عن شركة زيت ايل، السيد حسن خطيب عن معصرة الزيتون في دير الأسد، وخازن عن معصرة الزيتون في البعنة ورائد حسين عن معصرة السهل في دير حنا.

 

وتطرق جدول الأعمال في الاجتماع إلى قضية "العكر" وبحث اليات تصريفه خارج شبكات الصرف الصحي حفاظًا على المياه العادمة وعلى الشبكات المختلفة من تأثيرات هذه المادة وقام الاجتماع بتناول الأضرار التي يتسبب بها العكر والية التعاطي مع هذه الحالة وحماية عملية التكرير  في معمل تكرير المياه من العكر وتأثيراته السلبية.  وقد أشار المسؤولون إلى أهمية الالتزام بتعليمات سلطة المياه. كما وجرى عرض شرائح عرض حول كيفية تصريف العكر وتوزيعه على الأراضي الزراعية بكمية حتى 6 كوب للدونم الواحد وشكل التصريف والتوزيع كي لا يتكون بقع كبيرة، وكذلك رش كميات من العكر في الطرق الزراعية، المحاجر والكسارات. كذلك تم عرض شرائح لتكنولوجيا حديثة تقوم بمعالجة العكر واستخدامه كسماد طبيعي ومبيد للأعشاب.

 

وفي تعقيب للسيد مصطفى أبو ريّا حول الاجتماع الذي عقد في مكاتب الشركة أكد على التزام شركة مياه الجليل بتوفير خدمات بجودة عالية وايجاد حلول جذرية في موسم الزيتون، فالشركة ترغب في الحفاظ على مصالح المواطنين ومصادر رزقهم، خصوصًا العائلات التي تعتبر موسم الزيتون مصدر رزق أساسي لها ولكن في نفس الوقت ترغب الشركة بالحفاظ على جودة المياه والخدمات التي تقدمها للمواطنين دون أي مس بجودة البيئة والامتناع عن المس بمعامل التكرير كما دأبت دومًا.

 

وأضاف أبو ريّا: "من أجل الوصول إلى مبتغانا وإلى الأهداف التي وضعناها نصب أعيننا من خلال الحفاظ على جودة الخدمات والبيئة والحفاظ على مصالح وأرزاق الناس هنالك حاجة ماسة إلى القيام بعمل ميداني مشترك وجماعي بين كل الأجسام المسؤولية والمعنية، فالعمل المهني والجهد الجماعي كفيل بتحقيق أهداف الشركة وحماية مصالح المواطنين".

المزيد من الأخبار
  بناء مواقع AHLANNET