עברית
1-800-800-339
أخبار وتحديثات
شركة مياه الجليل تنظم إفطارًا جماعيًا في مدينة سخنين
 
 
 

 

نظمت شركة مياه الجليل إفطارا جماعيًا لطاقم العاملين والموظفين في الشركة ولرؤساء السلطات المحلية العربية في منطقتي الشاغور والبطوف في قاعات ابو توفيق للأفراح في مدينة سخنين ،  وذالك استمرارًا  للتقليد السنوي الاحتفالي الذي تقوم به الشركة منذ عدة سنوات. شارك في الإفطار مجموعة كبيرة جدًا  من بينهم عضو الكنيست مسعود غنايم عن القائمة المشتركة، السيد مازن غنايم، رئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، السيد سليم صليبي رئيس مجلس مجد الكروم المحلي، رئيس مجلس نحف المحلي، السيد عمر  إسماعيل وأعضاء مجلس إدارة الشركة، كما وحضر اللقاء  مندوبين عن سلطة البث والتلفاز، سلطة المياه القطرية ووزارة الإسكان.

 

افتتح الافطار الاحتفالي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، السيد مصطفى أبو ريا، مدير عام شركة مياه الجليل، الذي قال: "يأتي رمضان في هذا العام بشكل مختلف عن العام الذي سبقه، فنحن في عصر العولمة والثورة التكنولوجية والمعلوماتية، حيث يتغير العالم في اليوم الواحد الاف المرات، ولكن يبقى رمضان بالنسبة لنا شهر الخير، اليمن والبركات، الشهر الذي أنزل فيه القران، فهذا الشهر الفضيل يكتنز الكثير من المعاني الروحانية السامية وفيه تتعاظم الأجور وتتجلى به معاني الايمان الحق".

 

 وأضاف أبو ريّا: "إن حلول رمضان علينا يجب أن ينفث فينا روح العطاء ومضاعفة أعمال الخير، والتماهي مع الفقراء وأصحاب القدرات المتواضعة، رمضان يجب أن يزرع في نفوسنا الأمل، التسامح وحب الانسان والاخر، وأن يعزز التكافل الاجتماعي والانساني، فرمضان كما قال الإمام القرطبي "إنما سمي رمضان لأنه يرمض الذنوب، أي يحرقها بالأعمال الصالحة".  

وأما الكلمة الثانية فكانت للسيدة المحامية بهاء عثامنة- أبو ريّا، رئيسة مجلس إدارة الشركة، وأكدت أبو ريّا بأنه "ليس أبهى ولا أروع من أمسيةٍ تتزين ببركات الشهر  الفضيل، شهر الخير واليمن والبركات برفقة هذه الوجوه الطيبة، طيبةٍ بأصول العطاء وينابيع الخير وموارد التقدم، وبهذا أرحب بكل من حضر ترحيبًا خاصًا لكلٍ منكم من الفؤاد لأن لكم التقدير الجميل، كلٍ في موقعه ومكانته لتأدية الأمانة".

 

وأضافت أبو ريّا: "من باب المسؤولية تطمح مياه الجليل إدارةً وطاقمًا لتطوير الشركة قدر المستطاع من أجل تقديم أفضل الخدمات للأخوة المواطنين، فانجازاتنا المشهودة كفيلة بالكلام، ذلك لم يكن مفهومًا ضمنًا ولم ولن يتم إلا بهمة ومشاركة الجميع، حيث تنتصب أمام ناظرنا وفي سلم أولوياتنا حاجة المواطنين الكرام، تليها مبادرات واقتراحات الساهرين للاتيان والبحث عن أفضل التقنيات، حريصين على تخطيط ودراسة عميقة لكافة المشاريع والقضايا، ايمانًا منا بأن فكر الجمع يفوق فكر الفرد".

 

 وبدوره قدم السيد مازن غنايم، رئيس بلدية سخنين تحية البلد المضيف وأشار إلى أن سخنين هي بلد لجميع المشاركين في الإفطار، وأكد غنايم أنه وهو داخل إلى قاعة تم الترحيب به وتقديم باقة من الورود له، ولكن من يستحق هذه الباقة بالفعل هو طاقم مياه الجليل إدارةً وعاملين ومجلس إدارة وذلك عرفانًا بالجهود الجبارة التي تبذلها الشركة ومواصلة الليل بالنهار من أجل تطوير البلدات وضمان رفاهية المواطنين.

 

وكما وقدم السيد مسعود غنايم، عضو الكنيست عن القائمة المشتركة تحية لكل من حضر الافطار الجماعي، وتشكر الشركة على الاستضافة في الشهر الفضيل وأكد أنها مبادرة رائعة تجمع وتوحد الجميع تحت ظلها. وأكد النائب غنايم أنه بالرغم من شح الميزانيات والاهمال من قبل السلطات للبلدات العربية، لكن علينا أن نأخذ المسؤولية على عاتقنا ونقوم بواجبنا على أكمل وجه، وشركة مياه الجليل تقوم بدورها على أكمل وجه وتعمل الأفضل من اجل مصلحة المواطنين".

 

وشهد الافطار برنامج فني ملتزم وتم منح شهادات ودروع تقدير للموظفين من البلدات التي حققت تقليص كبير في نسبة ضياع المياه: جمال غنايم واياد حنيف (سخنين) ومحمد نعمة (دير الأسد). كما وتم تكريم كل من المدير التأسيسي لشركة مياه الجليل، الأستاذ خليل غنايم وأعضاء مجلس الإدارة المؤسسين السيد راجح بدران (البعنة)، السيد جمال فطوم (نحف)، محمد دراوشة (عرابة) ومحمود أبو ريا (سخنين)، وذلك اعترافًا من الشركة بعطائهم ودورهم المركزي في دفع عجلة الشركة إلى الأمام وإحقاق الانجازات على المستويات الإدارية والتطويرية للشركة وبلداتها، وانتهى اللقاء بمعايدة رمضان كريم.

المزيد من الأخبار
  بناء مواقع AHLANNET