עברית
1-800-800-339
أخبار وتحديثات
مياه الجليل تساهم في حل أزمة التخطيط والبناء في عرابة
عقد في مكاتب شركة مياه الجليل م.ض. لقاء بين إدارة الشركة وبين ممثلين عن مجلس محلي عرابة من أجل التباحث في المشاريع التطويرية التي تقوم بها شركة مياه الجليل في البلدة وبهدف تطوير مستوى الخدمات. وقد شارك في اللقاء السيد مصطفى أبو ريا، مدير عام شركة مياه الجليل بالإضافة إلى السيد فؤاد خلايلة، مهندس شركة مياه الجليل، السيد سامر رباح، محاسب الشركة وسكرتيرة قسم الهندسة السيدة سامية أشقر. كما وحضر اللقاء المربي علي عاصلة، رئيس مجلس عرابة المحلي والسيد تميم السعدي، مهندس مجلس عرابة. 

خلال اللقاء استعرض السيد أبو ريّا، مدير عام الشركة المشاريع  التي يتم تنفيذها في قرية عرابة عامةً والعمل الذي يجري على قدم وساق في الآونة الأخيرة. وقد زف مدير الشركة خبر المصادقة على مشروعين ضخمين في المنطقة الغربية "خمايسي". وأشار أبو ريّا في كلمته إلى المشروع الأول بحيث يهدف إلى تبديل خط مياه قديم بخط مياه جديد الذي بدوره سيحل مشكلة الحي الشمالي-الغربي وسيساهم في حل مشكلة المباني التي أقيمت على طول هذا الخط بالإضافة إلى حل مشكلة الأراضي الزراعية أيضًا. وأضاف أبو ريّا شرحًا عن المشروع الثاني حيث تمت المصادقة على القسم الأول من المشروع بتكلفة 4 مليون شيكل مما سيتيح الفرصة أمام الأزواج الشابة من أجل بناء بيوتهم في المنطقة والاستفادة من خدمات الشركة، كذلك تمت المصادقة على القسم الثاني من المشروع بتكلفة 4 مليون شيكل إضافية وسيتم الشروع بتنفيذه في السنة القادمة. وأشار أبو ريّا إلى أن التكلفة الإجمالية للمشاريع تعادل ال 14 مليون شيكل. 

وطرح رئيس المجلس المحلي في عرابة، السيد علي عاصلة، آليات التعاون بين السلطة المحلية من جهة وشركة مياه الجليل من جهة أخرة، وطرح عاصلة إمكانية التعاون في بعض المشاريع العينية التي تبادر إليها السلطة الملحية خصوصًا مشروع الخمسة شوارع التي تم فتحها على يد السلطة المحلية وفحص إمكانية نقل بعض الوصلات المائية وشبكات المجاري إلى خارج حدود الشوارع الجديدة. 

وبهذا اتفق الطرفان على أن يكون المجلس شريك أساسي في المصادقة على تقنية المشاريع في البلدة والعودة إلى جودة المشاريع كما كان في السابق. كما اتفق الطرفان على تكثيف العمل المشترك من أجل تنفيذ العمل بشكل مهني أكثر. 

وفي حديث مع السيد مصطفى أبو ريّا، مدير عام شركة مياه الجليل، قال: هنالك حاجة ماسة للتعاون والعمل المشترك مع السلطات المحلية العربي في منطقتي الشاغور والبطوف، التعاون سيساهم في رفع مستوى الخدمات وفي تنفيذ مشاريع بنيوية تهدف إلى تطوير بلداتنا ونتعهد أن نستمر في عقد لقاءات مع ممثلي السلطات المحلية من أجل تبادل الخبرات وتوضيح الاحتياجات وأن نعمل قصارى جهدنا من أجل خدمة المواطنين وتطوير قراننا ومدننا العربية من النواحي البنيوية والتخطيطية. 


المزيد من الأخبار
  بناء مواقع AHLANNET